فوائد التوت الاحمر المجفف

يُعد التوت البري الأحمر المجفف من أكثر الفواكه المجففة شهرة ومبيعاً بشأن العالم؛ وهذا نتيجة لـ طعمه واحتوائه على نسبة عالية من المواد الغذائيّة الضرورية للحالة الصحية للإنسان، والتي لا تقل ضرورة عن المتواجدة في الفاكهة الطازجة، مثل الفيتامينات، والأملاح المعدنيّة، والبروتينات والكربوهيدرات، إضافة إلى ذلك المواد المضادة للأكسدة وغيرها، وفي ذلك النص سنذكر أهميّة ذلك التوت للجسم , إنّ للتوت البري الأحمر المجفف الكثير من المزايا كزيادة مناعة الجسد، وجعله أكثر مقدرة على التصدي للأمراض والعدوات المغيرة، والوقاية من الإصابة بالتهابات المسالك البوليّة، إضافة إلى حراسة الأسنان من التسوس، وحماية العظام من الإصابة بالهشاشة، كما أنّ له الكثير من المزايا الهامة ونذكرها كالآتي:

 الإعتناء بصحة البشره 

يتضمن التوت البري الأحمر على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة مثل حامض الإيلاجيك، بالإضافة الي الأملاح المعدنيّة، والفيتامينات مثل: ج، ب، هـ، والتي تشارك في مقاتلة الجذور الحرة التي تُعتبر المسبب الرئيسي لتلف الخلايا وظهور إشارات الريادة في العمر، حيث إنّ تناول التوت البري الأحمر يشارك في تحفيز عمليّة إصدار مادة الكولاجين، وعلاج التهابات وحروق الجلد الناتجة عن الإصابة بالعدوات المغيرة أو التعرض المتواصل لأشعة الشمس وغيرها.

 الحفاظ على صحة الشعر 

يتضمن على الكثير من الأملاح المعدنيّة والعناصر الغذائيّة النافعة مثل الزنك، والكالسيوم، والفسفور، والكاروتين، إضافة إلى ذلك المواد المضادة للأكسدة، والتي تحافظ على صحة الشعر وحيويته. خسارة الوزن بيّنت الأبحاث والدراسات الجديدة أنّ تناول التوت البري يضيف إلى العمليّات الأيضيّة في الجسد، ويحفز عمليّة التمثيل الغذائي، كما يتضمن على نسبة عالية من الألياف الغذائيّة التي تُشعر الإنسان بالشبع لمدة طويلة، وتقلل من الرغبة في تناول المزيد من الغذاء أثناء هذا النهار، ويشار إلى أنّه يمد الجسد بالطاقة والحيويّة اللازمتين لممارسة التمارين الرياضيّة.

 دواء التضاؤل الجنسي  

نتيجة لـ احتواء تلك الفاكهة على مادة الزنك التي تسيطر على هرمون التستوستيرون نحو الرجال، إضافة إلى ذلك حضور الكثير من الفيتامينات المغذية التي تزيد القدرة الجنسيّة لدى الرجال والنساء.

  ملائم لمرضى السكري  

يُعد التوت البري من الفواكه التي تتمتع بنسبة ضئيلة من السكريات، الأمر الذي يجعل تناولها آمناً للأفراد الذين يتكبدون من مرض السكري، إضافة إلى أنّها تتضمن على نسبة ضئيلة من الدهون والسعرات الحراريّة.

  تخفيض نسبة الكولسترول  

بينت الأبحاث والدراسات أنّ تناول كوب من التوت البري على نحو متكرر كل يوم يخفض نسبة الكولسترول في الدم، وهكذا الوقاية من الإصابة بأمراض الفؤاد أو بالسكتات الدماغيّة وغيرها.

  الإعتناء بالحامل والجنين 

يتضمن التوت على مادة الأنثوسيانين التي تشارك في تقوية وحماية الرحم، وقنوات فالوب، والبويضات المخصبة، الأمر الذي يقود إلى أن يكون الحمل سليماً وصحيّاً للأم والجنين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *