طريقة شد البطن بعد الولاده الطبيعيه

أسعد اللحظات التي تتجاوزّ بها الأم في حياتها هي هذه اللحظات التي تستقبل فيها نبأ حملها، فتبدأ التحضيرات لاستقبال الوليد الحديث، وتبدأ الأم بالاهتمام بنفسها وبصحّتها؛ وهذا كي يوجد الجنين بصحّةٍ جيدة، وتكون فرحة الأم هائلة في مرحلة الحمل على الرّغم من كل ما تتكبّده من مشقة ومشقة، وتغيّرات في شكلها وجسمها، وتلك التغيّرات لا تقتصر لاغير على مرحلة الحمل؛ لكن إنها قد تنبسطّ إلى ما بعد الولادة، ومن أكثر تلك التغيّرات شيوعاً هي ترهل البطن وظهور الكلف فيه، الشأن الذي يجعل الأم في حيرةٍ مستدامة بشأن الأسلوب المناسبة للتخلص من هذه البطن المترهلة .

 أساليب شد البطن بعد الولادة 

في حال الولادة الطبيعيّة يمكن لفّ البطن بشال قطني بعد انقضاء أوّل أسبوع من الولادة، والاستمرار في هذا حتى الأربعين، أمّا في وضعية الولادة القيصرية لا بدّ من الانتظار مدّة 4 أشهر قبل تصرف أي شيء.

الإكثار من شرب الماء وتناول الفواكه، وهذا لغناها بالفيتامينات التي سرعان ما تجعل الجسد يستعيد قوته.

ممارسة التدريبات البدنية المخصصة بشد البطن، ويفضل أن يكون هذا بإشراف متخصّص في الرياضة، ويفضّل البدء في هذا بعد انتظام الدورة الشهرية، وهذا لعدم تسجيل الأذى بالجسد وتعرّضه إلى شد عضلي.

من المحتمل اللجوء إلى دهن الكريمات المخصّصة لعلاج الكلف المتواجد في البطن؛ فهي تخلّصه من الكلف وتعيده إلى مظهره الماضى. ينصح بدهن زيت الزيتون على البطن؛ فهو يحاول أن ترطيبه.

عدم تعريض البطن إلى الشمس، كي لا يتكاثر الكلف المتواجد عليه.

إن لم تكن الأساليب الماضية مجدية يمكن اللجوء إلى الجراحات التجميليّة لإزالة الترهّلات والكلف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *