اعراض الحمل في الاسبوع الاول

إن الحمل جزء لا يتجزّأ من حياة الأنثى، لهذا فهو يشغل فكر المرأة المتزوجة لتلبية فطرتها وغريزتها التي وُلِدت عليها، لهذا تتحمّس المرأة للحمل والولادة وتود علم ما إذا قد كانت حاملاً أم لا في أقرب وقت، ولاسيماً أولئك المتزوجين مؤخراً، لهذا تقوم بمواصلة أعراض الحمل وعلاماته منذ الطليعة، مع أنه في الواقع لا تبقى أعراض جلية في أول الحمل، وجميع من يقوم بتدوين تلك الأعراض هنّ الحوامل بعد مرحلة من اكشافهن للحمل، فيستذكرن بعض التغيّرات التي حدثت معهن في مطلع الشأن .

ينشأ الحمل عادةً وعلى الأغلب بعد الأيام العشرة الأولى من انصرام الدورة الشهريّة، وتبقى الاحتمالية قويّة للغايةً لفترة خمسة عشر يوماً من اختتام الدورة الشهرية التي تعرف بإسم بنافذة الإخصاب؛ لأن الرحم قبل تلك المرحلة لا يكون جاهزاً لاستقبال الحيوانات المنوية، إذ يتطلب مدة تقارب الأسبوع لإرجاع تشييد جداره الذي انتزع في الشهر الذي سبقه مجددا، إضافة إلى ذلك أنها المرحلة التي يصدر فيها التبويض، ويتم ذلك نحو كل دورة شهريّة عندما يصبح الرحم جاهزاً ليستقبل الحيوان المنويّ .

 اعراض الحمل فى الاسبوع الاول  

من الأسبوع الأول من الحمل تبدو إشارات على الصدر، في المساحة المحيطة بالحلمة، حيث يصبح لونها أغمق، ويلمح ظهور حبوب بيضاء ضئيلةً بشكل كبيرً، وكلما ازداد عمر الحمل تكبر تلك العلامة طفيفاً.

بعد تخصيب الحيوان المنوي للبويضة ومن ثم انغراسها في جدار الرحم، تبدو نحو بعض السيدات علامة نزول بقع دموية، وهي عبارة عن نقاط طفيفة وقليلة من الدم، وذلك أمر عاديّ وطبيعيّ للغايةً.

يصدر بمنطقة الصدر ايضاًً انتفاخ طفيف، مع الشعور ببعض الوجع نحو لمس الضرع.

نحو انقطاع الدورة الشهرية ما بين أسبوع إلى عشرة أيام، فإن ذلك يمنح دليلاً على حدوث الحمل.

يمكن فعل تحليل مخبريّ للتأكّد من هذا، والذهاب إلى الطبيبة لمعرفة إن كان الحمل بمكانه الصحيح، والاطمئنان على سير الحال الصحي للأم والجنين.

تشعر المرأة بحدوث الحمل بعد مرور (48) ساعة من حدوث الجماع، حيث إنّها تشعر بوخز مؤلم يمكن تحمّله، ويكون حصيلة انغراس البويضة المُخصّبة في جدار الرحم، سوى أنّ تلك حالات ضئيلة تشعر بها بعض السيدات دون غيرهنّ.

نزول إفرازات من مساحة الحلمة، وهي عبارة عن تهيئة الثديين للرضاعة، وقال مثل تلك الموضوعات في الأسبوع الأول من الحمل. مبالغة اعداد الإفرازات من مساحة الرحم، وتكون مائلة للصُّفرة وقوامها سميك للغايةً .

إحساس بآلام في المساحة السفلية للبطن والظهر، وتكون شبيهة بأوجاع الدورة ولكن في غير ميعادها. الإحساس بالتعب والإرهاق حصيلةُ للتغيّرات الهرمونية في مستهل الحمل.

تغيّر المزاج وتقلّبه بكثرة نحو المرأة الحامل، وعادةً ما يغلب طابع العصبية والكآبة عليها. النفور من روائح الأكل والمشروبات التي قد كانت تعتبر من مفضّلاتها عادة، حصيلة تنشّط الحواس للمرأة الحامل في الفترات الأولى.

الصداع المتواصل، والدوخة، والغثيان، ومن المحتمل حدوث القيء المتواصل لاسيماً في مرحلة الفجر. صعود درجة حرارة الجسد الرئيسية على نحو طفيف. أمثل أسلوب للتأكّد هي فحوصات الحمل المخبرية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *