علاج تسوس الاسنان بالاعشاب الطبيعية

يُعرّف تسوس الأسنان (بالإنجليزية: dental caries) على أنّه تكوّن ثقوبٍ في الأسنان حصيلة إذابة البكتيريا لجدار الأسنان بواسطة الحمض الذي تفرزه بعد تغذيتها على السكر، وهناك أكثر من 500 نوعٍ من البكتيريا تبقى على نحوٍ طبيعيٍّ في الفم، وهناك أنحاء تُعد أكثر عرضةً للتسوس من غيرها، وهي الأنحاء التي يتجمع فيها البلاك (بالإنجليزية: Plaque) على نحوٍ أضخم مثل الأخاديد، والحفر السنية، والمناطق بين الأسنان، والمناطق المجاورة لخط اللثة. ويبدأ التسوس في الطبقة الخارجية من سطح الضرس وهي طبقة المينا (بالإنجليزية: enamel)، ثم ينتقل إلى الطبقة الأعمق والأكثر رقّة وهي طبقة العاج (بالإنجليزية: dentin)، ومن الجدير بالذكر إلى أنّ الفرد لا يشعر بأيّة أعراض أو إشارات سوى نحو وصول التسوس إلى طبقة العاج , ويُعد التسوس واحداً من أكثر المشكلات الصحية التي يواجهها العالم انتشاراً، وفي حال إهمال تسوس الأسنان وعدم مداواته، فإنّ التسوس يبلغ إلى طبقاتٍ أعمق من الضرس، وتكبر الفجوات التي يكون السبب بحدوثها، ويؤدي هذا إلى الوجع القوي وفي ذلك الحين يبلغ إلى حدوث الالتهاب وخسارة العمر أحيانا ,يسعدنا تلقى استفساراتكم واسئلتكم اسفل المقال وسوف نقوم بالرد عليكم .

فيما يأتي أكثر أهمية أساليب دواء تسوس الأسنان

1. القرنفل :
القرنفل هو واحد من العناصر الأهم لعلاج أي نوع من مشكلات الأسنان ، بما في هذا التسوس. ، نظرا لخصائصه المضادة للالتهابات ، ويعمل كمسكن ومضادة للجراثيم ، ويمكن للقرنفل ان يعين في تخفيف الوجع ومنع التجاويف من الانتشار .
الأسلوب :
تخفيف 2 إلى 3 قطرات من زيت القرنفل مع 1/4 ملعقة ضئيلة من زيت بذور السمسم . وضع بضع قطرات من ذلك الحل على كرة القطن ووضع الحل على العمر المصابه . يكرر كل ليلة قبل الذهاب إلى الفراش .
وثمة خيار آخر هو مضغ القرنفل كله لاستخراج الزيت . ثم إبقاء القرنفل تحت اللسان للعديد من دقائق .
ملاحظة: لا تستخدم زيت القرنفل بكثرة لأنه يمنح نجدة مؤقتة .

2. الملح :
يمكن أيضاً استخدم الملح لعلاج تسوس الأسنان نتيجة لـ خصائصه المطهرة والمضادة للبكتيريا . يمكن أن يخفف من الالتهاب، ويخفيف الوجع، واستخلاص أي عدوى ومنع نمو البكتيريا في الفم .
الأسلوب :
حل 1 ملعقة ضئيلة من الملح في كوب من الماء الدافئ . اخذ الضئيل من ذلك الحل داخل الفم لفترة 1 دقيقة ، مع التركيز على العمر المتضررة . اتبع ذلك الدواء 3 مرات كل يوم حتى تهدأ الأعراض .
عوضا عن هذا، مزج 1/2 ملعقة ضئيلة من الملح وعصير الليمون أو زيت الخردل لصنع عجينة . تدليك اللثة بلطف بالعجينة لبضع دقائق ، ثم الغرغرة بالماء الدافئ . يكرر مرتين كل يوم لبضعة أيام لقتل البكتيريا .

مواضيع تهمك  علاج التجشؤ بالأعشاب

3. سحب الزيوت :
سحب الزيوت هي ممارسة قديمة يمكن أن تقلل من تسوس الأسنان وأيضا نزيف اللثة ورائحة الفم الكريهة . كما أنه يعين في تطهير الفم من البكتيريا المؤذية التي هي تتحمل مسئولية أشكال مغايرة من مشكلات الأسنان .
الأسلوب :
وضع 1 ملعقة عظيمة من زيت السمسم في فمك .
توزيعها بلطف بخصوص الفم لنحو 20 دقيقة .
بصقه و تجنب الغرغرة به أو بلعه .
شطف الفم بالماء الدافئ . استعمال المياه المالحة لخواصها المضادة للميكروبات .
تفريش أسنانك كالمعتاد.
يكرر كل يوم في الغداة ، على معدة فارغة.
ويمكن ايضا أن يتم هذا مع عباد الشمس أو زيت جوز الهند .

4. الثوم :
يمتاز الثوم بخصائصه المضادة للبكتيريا وايضا خصائصه من المضادات الحيوية ، وغالبا ما يوصى بالثوم لتسوس الأسنان والتسوس . ويمكن ايضاً أن يوفر السكون من الوجع وتعزيز صحة اللثة والأسنان .
الأسلوب :
تأهب عجينة من 3-4 فصوص من الثوم المطحون و 1/4 ملعقة ضئيلة من الملح الصخري . وضعها على العمر الجريح . تركها لفترة 10 دقائق قبل الشطف مع غسول الفم . القيام بهذا مرتين كل يوم لبضعة أسابيع لتقليص تسوس الأسنان .
تَستطيع ايضاً فرك زيت الثوم على العمر المصابه للاستحواز على النجدة السريعة من الوجع نتيجة لـ التجاويف .
ويمكن تناول الثوم الخام بلا انقطاع ايضاً لمنح عواقب فعالة .

5. عرق السوس :
استنادا لدراسة نشرت في مجلة الجمعية الكيميائية الأميركية للمنتجات الطبيعية ، جذر عرق السوس يعين في الحفاظ على أسنان صحية . هناك نوعان من السيارات الفعالة مقابل الجراثيم في جذر عرق السوس المجففة – licoricidin وlicorisoflavan A – التي يمكن أن تمنع نمو البكتيريا المسببة للتجاويف . بالاضافة الى هذا، يمكن لتلك العشبة ايضاً تخفيض البلاك .
الأسلوب :
استعمال مسحوق عرق السوس المجفف على فرشاة الأسنان على مرجعية منتظم .
تَستطيع ايضاً استعمال عصا سلسة من عرق السوس مثل فرشاة الأسنان كل يوم.

مواضيع تهمك  علاج البواسير بالعسل

6. الكركم :
كثيرا ما ما يستعمل الكركم لادخار سكون من وجع التجاويف . له مواصفات مضادة للجراثيم ، وأيضا مواصفات مضادة للالتهابات التي تعين في الحفاظ على صحة اللثة ومنع تسوس الأسنان نتيجة لـ عدوى بكتيرية .
الأسلوب :
وضع بعض مسحوق الكركم على الأسنان المتضررة . تركه لبضع دقائق ثم يشطف جيدا بالماء الدافئ .
وثمة خيار آخر هو مزج 1/2 ملعقة ضئيلة من مسحوق الكركم مع زيت الخردل ، واستخدامه لتدليك الأسنان واللثه . وتركه لفترة 10 دقائق ثم بصقه .
توالي أي من تلك العلاجات مرة واحدة أو مرتين كل يوم على أقل ما فيها لبضعة أيام .

7. النيم :
الأرجواني الهندي ، المعلوم كذلك باسم النيم ، هو دواء شعبي لعلاج تسوس الأسنان . له مواصفات مضادة للجراثيم تدمر بسهولة البكتيريا المسببة للتجاويف. بالاضافة الى هذا، يعين في الحفاظ على أسنان ولثة سليمة وقوية .
الأسلوب :
فرك عصير أوراق النيم على الأسنان واللثة . تركه لبضع دقائق ثم شطفه بالماء الدافئ . اتباع ذلك الدواء مرة واحدة أو مرتين كل يوم .
تَستطيع ايضا استعمال عصي النيم الناعمة لتطهير الأسنان مثل فرشاة الأسنان.
يمكن استعمال معجون الأسنان الذي يتضمن على زيت النيم .

8. عنب الثعلب الهندي :
يمكن أن يعين في التقليل من تسوس الأسنان نتيجة لـ احتوائه على مواد مضادة للأكسدة وفيتامين C ، ولكنه يكافح البكتيريا ويحارب الالتهابات .
كما انه يعزز الشفاء ويطوير النسيج الضام الذي يرجع بالفائدة على اللثة . إضافة إلى ذلك هذا، فإنه ينظف الفم ويعين على التخلص من رائحة الفم الكريهة .
الأسلوب :
تناول عنب الثعلب الهندي الطازج مره واحده كل يوم.
يمكن ايضا أن أخذ 1/2 ملعقة ضئيلة من مسحوق عنب الثعلب الهندي المجفف جنبا إلى جنب مع 1/2 كوب من الماء كل يوم .
لو كان عنب الثعلب الهندي الطازج أو المجفف غير متاح ، البصر في اخذه في كبسولات مع استشاره طبيبك أولا .

مواضيع تهمك  علاج التهاب المفاصل بالزنجبيل

9. جوزة الطيب :
استنادا لدراسة أجريت في جامعة يونسي في كوريا ، المواصفات المضاد للتسوس من مستخلص جوزة الطيب يمكن استعماله لمنع تسوس الأسنان وتسوس الأسنان الناجم عن البكتيريا .
الأسلوب :
ببساطة عصر بعض جوزة الطيب ومزجها مع ضئيل من زيت القرنفل أو البهارات . وضعها على الأسنان المتضررة ، وتركها لفترة 10 دقائق ثم شطف الفم بالماء الدافئ . يكرر ذلك الدواء على أقل ما فيها 3 أو 4 مرات في هذا النهار .
تَستطيع ايضا استعمال زيت جوزة الطيب على الفور على الأسنان باستعمال قطعة قطن .

10. عصير عشبة القمح ( القلطة ) :
المواصفات المضادة للجراثيم الطبيعيه في القلطه تعين في مكافحة تسوس الأسنان والتجاويف وأيضاً يخفف من الوجع الناجم عن التسوس .
بالاضافة الى هذا، القلطه هي مصدر ترتيب لعدة الفيتامينات A و E جنبا إلى جنب مع المواد المعدنية مثل الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم ، والتي تعتبر لازمة لأسنان سليمة وقوية .
الأسلوب :
شرب 1/2 كوب من عصير القلطه كل يوم على الريق كفعل وقائي لمكافحة التسوس .
وثمة خيار آخر هو مزج جزء واحد من عصير القلطه مع ستة اجزاء من الماء. توزيعها في فمك لفترة 1 دقيقة وبصقها . اتبع ذلك الدواء 2 أو 3 مرات في هذا النهار .
تَستطيع ايضا مضغ بعض القلطه ببطء وبشكل كامل . وذلك يُعد ممارسة صحية لجعل اللثة والأسنان قوية .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *