علاج التهاب المعدة والقولون بالاعشاب

دواء التهاب المعدة بالاعشاب التهاب المعدة هو مصطلح يستعمل لوصف التهيج،الناتج عن التهاب أو عدوى تصيب بطانة او جدار المعدة، الشأن الذي يقود إلى حصائل مثل سوء الهضم، وعدم السكون، والغازات، وأحيانا تقرحات. العلاجات التقليدية المستخدمة في دواء التهاب المعدة تشمل العقاقير والوصفات الطبية باهظة السعر التي يمكن أن تجعل من مسعى دواء التهاب المعدة آثار جانبية غير مرغوب فيها. لحسن الحظ، بعض العلاجات الأمثل والأكثر فعالية في دواء التهاب المعدة هي العلاجات المنزلية آلامنة والطبيعية. تابع معنا القراءة لمعرفة كيفية جعل العلاجات المنزلية الطبيعية تعين في دواء التهاب المعدة ,التهاب القولون التقرحي هو واحد من اثنين من الأمراض الالتهابية الذائعة في الأمعاء. الداء الالتهابي الثاني هو مرض كرون (Crohn’s disease) تلك الأمراض تشكل التهابات خطيرة في أنحاء مغايرة من الجهاز الهضمي بينما ان التهاب القولون التقرحي يقتصر على القولون لاغير فمرض كرون يمكن أن يصيب الأمعاء الدقيقة ايضاً وغيرها من الأنحاء على طول الجهاز الهضمي مثل المعدة وتجويف الفم , الداعِي لإنتشار تلك الأمراض غير جلي حتى هذه اللّحظة، بل يعتقد أن الداعِي هو ردة التصرف غير المنضبط للجهاز المناعي لدى الأفراد الذين يملكون تأهب وراثي ,تلك الأمراض تنتشر أكثر في البلدان المتقدمة، ولاسيما لدى الأفراد الذين يبقى في أسرهم أفراد اخرين جرحى بالأمراض ذاتها , يمكن لتلك الأمراض أن تتم في أي عمر، ولكن في أكثرية الحالات فان تفشي الداء الأول يكون في العقد الثاني والثالث من السن (عمر 10-30 ).

مواضيع تهمك  تعرف على الاطعمه التي تحارب الارهاق والتعب

أكثر أهمية الوسائل والاعشاب المنزلية لعلاج التهاب المعدة.

1) شرب العديد منن المياه.

يلزم شرب قدرا كبيرا من المياة ليست أقل من ثمانية اكواب كل يوم و هذا لأنها تعمل على تخفيض الحمض المتواجد بالمعدة مع الحرص على تجنب شرب الماء خلال الوجبات لأنها بهذا ستضعف العصارات الهاضمة المتواجدة بالمعدة و تصعب من عملية الهضم بالاضافة الي تجنب شرب المشروبات الغازية و الكافيين لانها قد تتم تهيجا في المعدة.

2) ماء جوز الهند.

فهو فعال في دواء حالات التهاب المعدة لاحتوائه على الفيتامينات و المواد المعدنية التي تعين على تنقيح مهنة المعدة. لاغير أشرب منه كوب من ثلاث الي اربع مرات كل يوم.

3) الزنجبيل.

هو عشب فعال في دواء أغلب حالات التهاب المعدة نتيجة لـ خصائصه المضادة للبكتريا و للالتهابات التي تقلل من تهيج المرئ و بطانة المعدة و هذا من خلال بلعه طازجا أو بشربه ككوب شاي مع اضافة الضئيل من العسل اليه للتحلية مرتين او ثلاثة كل يوم لفترة أسبوع. (أو) تناول خليط ½ ملعقة عظيمة لكل من عصير الزنجبيل و العسل قبل الطعام مرتين كل يوم لفترة أسبوع

4) بذور الشمر.

فهي فعالة في التخفيف من مغاير حالات التهاب المعدة , عسر الهضم , الانتفاخ , الغازات المعوية , حرقة المعدة و القيء بالاضافة الي مقدرتها على أسترخاء عضلات الجهاز الهضمي و ذلك كله نتيجة لـ خصائصها المضادة للالتهابات , للجراثيم و للتشنجات. لهذا تَستطيع مضغ بعض من بذورها المشوية بعد الوجبات الثقيلة (أو) بغلي ملعقة منها في كوب من الماء و شربه عندما يبرد على الإطلاق مع امكانية اضافة الضئيل من العسل لطعم أجود لثلاثة مرات كل يوم لفترة أسبوع.

مواضيع تهمك  تعرف علي مناطق ظهور الدمامل وكيفية علاجها بالاعشاب الطبيعية

5) البابايا.

فالبابايا مليئ بالبيتا كاروتين بالاضافة الي خصائصها التي تعين في تحديث البطانة الداخلية المخاطية للمعدة و التنقيح من تأدية الجهاز الهضمي. كما أنه يتضمن على انزيم “غراء المتميز” الذي يسهل من هضم المأكولات والمشروبات.

6) الأناناس:

فهو ثمرة قلوية تتضمن على الانزيمات الهاضمة التي تعين في هضم الأكل دون تسبب أي هيجان للمعدة و بالتالي فهو يكافح حالات التهاب المعدة

7) الخرشوف:

مثله مثل الأناناس فهو ثمرة قلوية بالاضافة الي غناه بالألياف التي تعين على تنقيح و تسريع عملية الهضم.

8) عصير البطاطس.

فهو غني بالأملاح القلوية و بالعناصر الغذائية التي تعين على الهضم على نحو سليم بالاضافة الي مقدرته على الحد من المشكلات المتعلقة بالتهاب المعدة , تنظيف الكبد و تخفيض الامساك. لاغير أشرب كوب من عصير البطاطس (من خلال الضغط على مفروم البطاطس) الممزوج بالماء الدافئ ثلاث مرات كل يوم قبل الطعام بنصف ساعة لأسبوع أو أثنين على أقل ما فيها.

9) العرقسوس:

لاغير أشرب شاي العرقسوس مرتين أو ثلاث مرات كل يوم لفترة أسبوع و هذا لأنه فعال في حراسة بطانة المعدة و الحد من فرص الاصابة بقرحة المعدة و عسر الهضم.

مواضيع تهمك  الفراوله وفوائدها المتنوعة للجسم البشري

10) المارشملو:

هو نافع في إيواء البطانة الداخلية للجهاز الهضمي والمعدة و هذا لأنه يتضمن على العديد من الصمغ الذي يسمح بسهولة مرور الأكل.

دواء القولون ومرض كرون بالأعشاب

واحدة من أبرز الدراسات التي أجريت تمت من أجل تحليل أثر مركب الكركمين المتميز، الذي تم تعديله خصيصا لعلاج التهابات الأمعاء.

الكركمين (Curcumin) عبارة عن مادة كيميائية نباتية نشطة تتواجد في جذر نبات الكركم.

نبات الكركم يستعمل كثيرا في الطب النباتي الصيني والهندي، واستخدم أيضاًً منذ أكثر من 3،000 سنة لعلاج مجموعة متعددة من الأمراض التي تمتاز بالحمى، الوجع والالتهابات.

مادة الكركمين النشطة تم انتاجها لأول مره في عام 1910. تلك المادة بحثت كثيرا في السنين الثلاثين السابقة وحازت على انتباه كبيرا للغاية.

بدأت التعليم بالمدرسة السريرية للكركمين في ميدان أمراض التهابات الامعاء منذ 10 أعوام لاغير. وأظهرت دراسة تجريبية ضئيلة في الولايات المتحدة الامريكية في عام 2005 فعاليتها في دواء مرض كرون واعراض التهاب القولون التقرحي.

كما وأظهرت دراسة يابانية هائلة بأن استعمال الكركمين بموازاة الدواء الدوائي التقليدي كان أكثر فعالية من الدواء الدوائي وحده في تحسن وضعية السقماء الجرحى بالتهاب القولون التقرحي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *