فوائد ومشاكل ضرس العقل

ضرس الذهن هو الضرس الذي يتكوّن بوقت متأخّر عن الوقت الطبيعيّ لنمو الأسنان، حيث إنّه ينمو مع مطلع دخول الإنسان في فترة البلوغ، أي خلال الفترة الواقعة بين عمر الخامسة عشر، حتى عمر الخامسة والعشرين، ونتيجة لنمو ضرس الذهن في تلك الفترة من عمر الإنسان سُمّي بضرس الذهن نسبةً إلى تلك الفترة العمريّة، ويقال أنّ ضرس الذهن يكون في عديد من الأحيان مطموراً تحت اللثة، وفي أحيان أخرى لا ينمو ولا يتكوّن، وخصوصاً لدى الأفراد ذوي الفك الضئيل .

ويذكر أنّه منذ القدم كان الإنس يملكون سيستم غذائي سيئ، حيث كانوا يتناولون الأغذية القاسية، وغير الناضجة، كاللحوم النيئة وغيرها، وتلك المأكولات أدت إلى تآكل أسنانهم نظراً لاحتكاكها القوي مع بعضها خلال تناول الأكل، فكان ضرس الذهن ينمو كبديل للأسنان التي تآكلت يملكون، سوى أنّ تحول النمط الغذائي في وقتنا الحاضر، وتناول الأغذية الطرية والجيدة للأسنان جعلها أقل عرضةً للتآكل والتلف، الأمر الذي جعل الأسنان توجد كما هي دون أي تكسّر أو تلاشي، فلا تكون هناك منطقة لنمو ضرس الذهن كبديل لها، ولا تكون هناك عوز لوجوده، وخصوصاً لدى الأفراد الذين يملكون فك ضئيل.

مواضيع تهمك  تعرف على الطرق الطبيعيه للقضاء على النمش

 

 فوائد ضرس العقل  

يعتقد العديد من الناس أن ضرس الذهن هو ضرس زائد، ليس له أي مهنة أو أهميّة، علماً بأن كل إنسان يلزم أن يكون يملك أربعة من أضراس الذهن اثنان في الفك العلوي، واثنان في الفك السفلي، سوى أنّ جزءاً منها قد لا ينمو أو كلها، غير أنّه لا يبقى شيء خلقه الله عز وجل، سوى وله مقصد وفائدة، وأضراس الذهن عندما تنمو على نحو سليم وغير أفقي أو مائل، فإنها ترجع على الإنسان بمجموعة من الإمتيازات، وربما نصحت دراسة طبية برطانية جديدة، من خلع ضرس الذهن السليم الخالي من التسوس والمشاكل، لأنّ خلعه قد يقود إلى مضاعفات جانبية هائلة، يقع تأثيرها على صحة الأسنان لدى العليل، ومن إمتيازات ضرس الذهن.

مواضيع تهمك  علاج تشققات القدم بالوصفات المنزليه

 مشكلات ضرس العقل 

من أكثر المشكلات التي قد يسببها ضرس للعقل لصاحبه هي:

الالتهابات العنيفة، وخصوصا للأسنان المجاورة واللثة المحيطة به.

النمو تحت اللثة، الأمر الذي يسبب انتفاخاً فيها، وألماً داخليّاً.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *