طريقة ايقاف النزيف بسرعة

أمر قد يخيف الكثير من الأفراد، وعادة ما ينتج عن إصابات عادية أثناء بعض النكبات اليومية مع ما يحيط بنا من مواد، أو حصيلة بعض الحالات الطبية التي قد تؤدي إلى حدوث النزيف. الشأن ليس بالمخيف حقيقة طالما الفرد يملك المعرفة الكافية عن أساليب أو كيفية وقف النزيف أيما كان موضعه في الجسد، وأنه على دراية تامة عن اللحظة التي قد تظهر خطيرة وحينها سيلجأ للطبيب بكل سكون، إليكم أكثر أهمية الإرشادات والأساليب في وقف النزيف:

قد يتم قطع قسم من البشرة أو كشطه من موضع ما في الجسد مؤدياً بهذا لبدأ النزف، وهذا حصيلة تلف الأوعية الدموية في تلك المساحة، إيقاف النزيف عامة يكون من خلال التزام السكون والاستلقاء، ثم البدأ بالكبس المباشر على الجرح بقطعة من القماش النقية، أو قطعة من الشاش المعقم، ولو بدأ الدم ينفذ ويتسرب عن طريق القماش أو الشاش فلا بد من وضع المزيد من القماش والشاش ولا تجب إزالتهم أبداً عن مقر النزف مع الاستمرار بالكبس الجيد.

مواضيع تهمك  مشروبات لعلاج الإمساك

ينصح برفع الأطراف لو كان موضع الجرح على أحدهما وهذا يحاول أن إبطاء النزف، وبعد هذا يلزم غسل يدي المسعف قبل البدء بتطبيق الإسعافات الأولية، ثم يبدأ بتنظيف الجرح بمساعدة الماء والصابون ولكن خارج مقر الجرح وليس داخله وهذا منعاً لمعاودة تهيجه، ثم البدأ بالتضميد، وتلك العملية تبدأ نحو تبطل النزف أو بعدما بات بطيئاً، سيشعر الفرد الجريح باحمرار، وخدر بداخل منطقة الجرح، وربما تطلع بعض الإفرازات السميكة.

مواضيع تهمك  علاج التهاب المفاصل بالزنجبيل

  احذر!  

لا تستخدم بيروكسيد الهيدروجين أو اليود في عملية التنظيف فهما يعملان على تلف الأنسجة.

يمكن استعمال بعض أشكال الكريم المضاد للتقليل من خطر العدوى.

لا تقم بإزالة الضمادة لإلقاء نظرة على الجرح أثناء النزف. يلزم أن تكون جميع الأدوات المستخدمة معقمة جيداً، وأهمها الضماد.

مواضيع تهمك  علاج البواسير بالعسل

ينصح بلبس قفازات معقمة خلال عملية إيقاف وتطهير وتضميد الجرح. يلزم تحويل الضماد كل يومً عن الجرح وهذا للحفاظ على الجرح نظيفاً وجافاً.

إذا صاحب النزف بعض الأعراض كالدوخة، التدهور والتعب، البشرة الشاحب، التعرق، ضيق في التنفس وغلاء في معدل ضربات الفؤاد، فتجب إعادة نظر الطبيب لحظياً.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *