طريقة تنظيف الاسنان من الجير

تعتبر الإعتناء بالفم والأسنان جزءاً لا يتجزأ عن الإعتناء بباقي الجسد، لا سيّما أن إهمالها يؤدّي إلى الكثير من المشكلات والتي من الممكن أن يكون العثور على الحل لها عمليّة أو خطوة عسيرة كالتسوس، والتهاب اللثة فضلاً عن تكوّن الجير. وسوف نتطرق هنا إلى جير الأسنان ومن العديد من نواحي، وسنتحدّث مستهلً عن المقصود بجير الأسنان.

هو عبارة عن طبقة تتكوّن على الأسنان حصيلة الإهمال وعدم تطهير الأسنان من بقايا الأكل العالقة بها، فتزداد نسبة البكتيريا وتؤدي إلى العديد من مشكلات من أبرزها إعطاب اللثة، والتهاب الأسنان، وفي وضعية الإهمال لهاتين المشكلتين قد يتحسن الشأن لتسوس الأسنان. وغالباً الجير يكون عبارةً عن انعكاس أو صورة عن طقوس الغذاء السيئة فضلاً عن إهمال الأسنان وعدم تنظيفها على نحوٍ متكرر كل يوم.

مواضيع تهمك  السجائر الإلكترونية وأضرارها العلاج بالاعشاب

 إزالة الجير  

يلزم إزاحة جير الأسنان لأنّ عملية تراكمه قد تؤدّي إلى أضرار كثيرة منها: انكماش اللثة، وتكوين موقع تتراكم فيه فضلات الأكل ممّا يؤدّي إلى التهاب اللثة ونزفها كلّما قمنا بغسل أسناننا، وذلك بدوره يؤدّي إلى ظهور رائحة كريهة للفم تسبب إزعاجاً وإحراجاً للفرد ذاته ولمن حوله، وفي حالات الإهمال القوي لإزالة الجير، قد يذوب عظم الفك الذي يحيط بالأسنان حصيلة تكوذن الجيوب اللثوية.

مواضيع تهمك  علامات الاحتضار الطبية العلاج بالاعشاب

عديدٌ من الناس يعتقدون بأنّ عملية تطهير الأسنان من الجير تؤدّي إلى تآكل سطح الأسنان، وذلك تصور خاطئ كلياً وليس له أي أساس من الصحة، لأن الجهاز الذي يتحمل مسئولية إزاحة الجير يعمل بمبدأ الذبذبات العاملة على تكسير الجير ليس أكثر.

هل تؤثر إزاحة جير الأسنان على إستقرار الأسنان ذاتها؟ ذلك تصور خاطئ ينتج ذلك نتيجة لـ اهتزاز الأسنان خلال عملية تنظيفها من الجير وتحديداً القواطع السفلية، وذلك الشأن ينتج ذلك لاغير عندما يتراكم الجير لفترة طويلة من الدهر فتتراجع اللثة ويذوب عظم الفك؛ لأنّ الجير يقود إلى جعل الأسنان كوحدة واحدة، فبعد إزاحتها يعود كل سن ليستقل عن الآخر فيحدث الاهتزاز وترجع الأسنان لوضعها الطبيعي، وفي الحالات المرضية المتقدّمة قد يتم عمل عملية جراحية.

مواضيع تهمك  علاقة هرمون السيروتونين بالعادة السرية

 

 أضرار الإصابة بالجير  

يقود إلى تكون وتكاثر الجراثيم.

يقود إلى الإصابة بنزيف في اللثة فضلاً عن تورّمها.

ضمور في اللثة وانحسارها.

الإصابة بجيوب اللثة.

الإصابة بامتصاص العظم السنخي.

يقود إلى تخلخل الأسنان وسقوطها.

الإصابة بتسوس الأسنان.

الإصابة بجروح وتقرّحات في اللسان.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *